فيسبوك تقاضي مبرمجًا جمع بيانات 178 مليون مستخدم


رفعت شركة فيسبوك دعوى قضائية ضد مواطن أوكراني بزعم قيامه بإخفاء موقعه عبر الإنترنت وبيع بيانات شخصية لأكثر من 178 مليون مستخدم في منتدى سري للجرائم الإلكترونية.

ووفقًا لوثائق المحكمة المقدمة، فقد تم التعرف على الرجل على أنه ألكسندر ألكساندروفيتش سولونشينكو، من سكان كيروفوغراد بأوكرانيا.

وتزعم الشركة أن سولونشينكو أساء استخدام جزء مميز من خدمة ماسنجر يسمى استيراد جهات الاتصال.

وسمحت هذه الميزة للمستخدمين بمزامنة دفاتر عناوين هواتفهم ومعرفة جهات الاتصال التي لديها حساب عبر فيسبوك للسماح للمستخدمين بالتواصل مع أصدقائهم عبر ماسنجر.

وقالت الشركة: استخدم سولونشينكو في الفترة بين شهر يناير 2018 وشهر سبتمبر 2019 أداة آلية للظهور كأجهزة أندرويد من أجل تزويد خوادم الشركة بملايين من أرقام الهواتف العشوائية.

ونظرًا لأن خوادم الشركة أعادت معلومات تحتوي على أرقام هواتف لها حساب عبر الموقع، قام سولونشينكو بجمع البيانات.

وعرض في شهر ديسمبر 2020 تلك البيانات للبيع عبر RaidForums، وهو منتدى للجرائم السيبرانية وسوق للبيانات المسروقة.

وقالت الشركة: باع سولونشينكو بيانات مئات الملايين من المستخدمين من شركات متعددة من خلال المنتدى.

وأضافت: منذ عام 2020، باع سولونشينكو البيانات المسروقة من أكبر بنك تجاري في أوكرانيا وأكبر خدمة توصيل خاصة في أوكرانيا وشركة فرنسية لتحليلات البيانات.

وتمكنت فيسبوك من ربط سولونشينكو بمستخدم RaidForums بعد أن استخدم المدعى عليه نفس اسم المستخدم وطرق الاتصال عبر بوابات الوظائف وحسابات البريد الإلكتروني.

اقرأ أيضًا: فيسبوك تريد كشف انتهاكات الملكية الفكرية

المبرمج باع معلومات المستخدم في السوق السوداء

قالت الشركة: عمل سولونشينكو كمبرمج حاسب مستقل ولديه خبرة في أتمتة المهام على محاكيات أندرويد وإجراء التسويق بالعمولة والعمل مع العديد من لغات البرمجة بما في ذلك Python و PHP و Xrumer، وهو برنامج يستخدم لإرسال الرسائل غير المرغوب فيها.

وأضافت: في شهر يونيو 2019، باع سولونشينكو أيضًا أحذية عبر الإنترنت تحت الاسم التجاري Drop Top.

وتطلب الشبكة الاجتماعية الآن من القاضي إصدار أوامر قضائية تمنع سولونشينكو من الوصول إلى مواقعها. ومن بيع المزيد من بياناتها المسربة. كما تريد الشبكة الاجتماعية أيضًا الحصول على تعويضات غير محددة.

وتمثل حادثة سولونشينكو ثاني عملية جمع لبيانات فيسبوك باستخدام ميزة استيراد جهات الاتصال ومن ثم مشاركتها عبر RaidForums.

وسرب شخص آخر في شهر أبريل 2021 أرقام هواتف 533 مليون مستخدم عبر فيسبوك. وقالت الشركة تم جمع البيانات عن طريق إساءة استخدام نفس الميزة.

وكشفت الشركة بعد أيام من هذه الحادثة أنها أوقفت ميزة استيراد جهات الاتصال في شهر سبتمبر 2019. وذلك بعد أن اكتشفت أن الأشخاص يسيئون استخدامها.

اقرأ أيضًا: مشاكل المعلومات المضللة عبر فيسبوك أسوأ في الهند