ما هو التوجيه البصلي وهل يجب عليك استخدامه


تتوفر العديد من التقنيات التي تتيح للمستخدم حماية خصوصيته عبر الإنترنت. ولعل خدمات VPN تقدم مثالًا ممتازًا على ذلك. إلا أن عددًا كبيرًا من هذه الخدمات لا يقدم مستوى أمان كافي، وبعضها يقوم بتسجيل حركة المستخدم على الإنترنت أثناء استخدامه للخدمة، مما يضيع فائدتها. وهو ما ساهم في ظهور التوجيه البصلي.

يقدم التوجيه البصلي جميع المميزات التي تقدمها خدمات VPN. لكنه من ناحية أخرى يحمي المستخدم من عيوبها في نفس الوقت. ويعرف التوجيه البصلي بأنه وسيلة آمنة لتصفح الإنترنت لما يقدمه من تقنيات تشفير مميزة.

ويسمى التوجيه البصلي بهذا الاسم نظرًا لأنه يقوم بتشفير المحتوى بالاعتماد على عدد كبير من الطبقات المتداخلة، تمامًا مثل طبقات نبات البصل.

اقرأ أيضًا: ما هو وضع التصفح الخفي وهل يحمي بياناتك فعلًا؟

وعند استخدام هذا النوع من التوجيه في إرسال رسالة ما أو الاتصال بالإنترنت، فإن محتواها ينتقل بين عدد كبير من العُقد المتتالية Nodes، ويتم تشفير المحتوى بمجرد الاتصال بالاعتماد على جهازك نفسه، ولا يمكن فك التشفير إلا بالاعتماد على العقدة النهائية.

وبعد أن تمر البيانات بكل تلك المراحل يتم فك تشفيرها في العقدة الأخيرة كما سلف الذكر، وبعدها يتم إرسالها بشكل طبيعي للمستلم. وبهذا لا يمكن لأي شخص أو جهة أن يعرف مكان الإرسال أو الشخص المسؤول عنه، وذلك نظرًا لأن البيانات قد قطعت طريقًا طويلًا بين تلك العقد قبل خروجها للمستلم.

اقرأ أيضًا: 4 طرق لإخفاء أثرك الرقمي على الإنترنت

ما هو التوجيه البصلي

تعرف هذه التقنية بأنها معقدة إلى حد كبير، إلا أنها متوفرة للمستخدم العادي منذ سنوات طويلة. وذلك من خلال خدمة Tor والتي تأتي على هيئة متصفح منفصل، أو على شكل تطبيق أشبه بتطبيقات VPN.

وفيما يلي، وتوضيحًا لما سبق، نستعرض المراحل التي تمر بها البيانات عند استخدام التوجيه البصلي:

  1. بمجرد تشغيل التوجيه البصلي على جهازك يتم تشفير المحتوى الذي يمر من خلاله
  2. يقوم حاسبك الشخصي، أو هاتفك الذكي، بإرسال المحتوى مشفرًا لأول عقدة، والتي تعرف باسم N1
  3. تتصل العقدة N1 بالعقدة N2 والتي تضيف طبقة إضافية من الحماية للبيانات
  4. يتكرر نفس الأمر مع العقدة N3 ويستمر الأمر في التكرار
  5. بمجرد وصول المحتوى إلى الطرف المستلم تمر البيانات بالعقدة الأخيرة وهي العقدة النهائية EN — End Node. وتعمل هذه العقدة على فك تفير المحتوى
  6. في حالة تطبيقات التراسل، عندما يتم استلام رد على الرسالة فإن الرد يمر بنفس المراحل التي مرّت بها رسالتك حتى يصل إليك

اقرأ أيضًا: 5 طرق يمكن تتبعك بها في وضع التصفح الخفي

يمكن استخدام التوجيه البصلي على الحاسب الشخصي بنظام ويندوز من خلال برنامج AdvOR مفتوح المصدر، كما يمكن الاعتماد على متصفح TOR على جميع المنصات الأخرى.

هل يجب استخدامه

لا يوجد ما يمنع استخدام التوجيه البصلي، سواء من خلال تطبيقات TOR أو غيرها، لكن نظرًا لأن التشفير يتم بمستوى عال فإن استخدام التوجيه البصلي يؤثر سلبًا على سرعة الإنترنت في حالات عديدة.

وتستخدم بعض خدمات VPN أساليب شبيهة، إلا أنها خدمات مدفوعة من ناحية، ومن ناحية فإنها تظل محلًا للشك.