بيكسل 6 يضاعف إنتاج جوجل للهواتف الذكية


طلبت شركة جوجل من الموردين إنتاج أكثر من 7 ملايين من هواتفها الذكية بيكسل 6 القادمة – ضعف شحنات هواتفها بالكامل العام الماضي – حيث تحاول عملاقة البحث الأمريكية الاستيلاء على حصة السوق من هواوي.

وتحاول جوجل الاستفادة من موقعها باعتبارها الشركة الأمريكية الوحيدة المصنعة للهواتف الذكية التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد.

وطلبت الشركة أيضًا من الموردين بناء أكثر من 5 ملايين من هواتف Pixel 5A التي تم الكشف عنها هذا الربيع. ووصل إجمالي شحنات الهواتف الذكية في العام الماضي إلى 3.7 ملايين فقط، وفقًا لمؤسسة IDC.

وهذه هي الخطوة الأكثر انفتاحًا حتى الآن من قبل الشركة لزيادة إنتاج الهواتف الذكية. كما تمثل تحولًا حادًا عن العام الماضي، عندما اضطرت الشركة إلى تقليص الإنتاج بسبب الاضطرابات الناجمة عن وباء فيروس كورونا.

وتخبر الشركة الموردين أن موقعها كصانع الولايات المتحدة الوحيد للهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد يساعدها في تعزيز أعمالها في أوروبا واليابان.

وتهدف الشركة على وجه التحديد إلى الحصول على حصتها في السوق من آبل وسامسونج وشاومي – أكبر ثلاث شركات لتصنيع الهواتف الذكية في العالم – الذين ربحوا جميعًا على حساب هواوي.

وتعمل الهواتف الذكية والأجهزة الأخرى من هواوي عبر نظام التشغيل أندرويد الخاص بشركة جوجل قبل أن تقيد واشنطن بشدة وصول شركة التكنولوجيا الصينية إلى التكنولوجيا الأمريكية بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي.

ويستخدم معظم صانعي الهواتف الذكية الرائدين الآخرين، بما في ذلك سامسونج وشاومي وأوبو، نظام التشغيل أندرويد كنظام تشغيل قياسي.

ولدى الشركة آمال كبيرة على بيكسل 6 لأنه أول هاتف ذكي مدعوم بمعالجها المحمول الداخلي، Tensor، وهو عامل تفاضل رئيسي يمكن أن يمكّن الشركة من التميز وسط المنافسة الشديدة.

اقرأ أيضًا: جوجل تواجه غرامة روسية بشأن إيراداتها في البلاد

جوجل تريد مضاعفة إنتاج الهواتف الذكية مع بيكسل 6

تعمل عملاقة البحث على المضي قدمًا في طموحاتها المتعلقة بالأجهزة على مدار السنوات العديدة الماضية.

وفي عام 2018، أكملت صفقة بقيمة 1.1 مليار دولار للاستحواذ على جزء من قسم الهواتف الذكية في شركة إتش تي سي HTC التايوانية لصناعة الهواتف الذكية وموظفيها البالغ عددهم 2000 موظف الذين يعملون في البحث والتطوير لتعزيز قدرة الهاتف.

ولدى الشركة الآن فريق أجهزة يضم أكثر من 4000 موظف في تايوان، وهي أكبر قاعدة لتطوير الأجهزة خارج الولايات المتحدة.

ويظل إنتاج بيكسل 6 في الصين. وذلك بعد أن عطل الوباء خطط الشركة لنقل معظم إنتاجها من الهواتف الذكية إلى شمال فيتنام. وتم تصنيع Pixel 5A في دولة جنوب شرق آسيا.

اقرأ أيضًا: تسريب إعلانات هواتف بيكسل 6 من جوجل