الوجهة الأولى لمعدني بيتكوين هي أمريكا


تعد الولايات المتحدة الآن الوجهة الأولى لمعدني عملة بيتكوين، متجاوزة الصين لأول مرة. وبينما كانت تتجه في هذا الاتجاه، فإن البيانات الجديدة الصادرة عن جامعة كامبريدج تجعلها رسمية.

واعتبارًا من شهر يوليو، فإن 35.4 في المئة من تجزئة بيتكوين – وهو مصطلح صناعي يستخدم لوصف قوة الحوسبة الجماعية للمعدنين – موجودة في الولايات المتحدة، وذلك وفقًا لمركز كامبردج للتمويل البديل. وتمثل هذه زيادة بنسبة 428 في المئة عن شهر سبتمبر 2020.

وكانت الصين قبل اثني عشر شهرًا رائدة السوق من حيث معدل التجزئة بفارق كبير. ولكن حملة بكين ضد العملات المشفرة في الربيع أدت إلى توقف نصف معدني العملة في العالم عن العمل بين عشية وضحاها.

وبدأ المعدنين بالفرار من الصين بشكل جماعي، متجهين إلى أرخص مصادر الطاقة على هذا الكوكب فيما أطلق عليه هجرة التعدين الكبرى. وانتهى المطاف بمجموعة كبيرة منهم في أمريكا.

وتستبعد بيانات كامبريدج التي تم إصدارها حديثًا متوسط ​​حصة الصين الشهرية من معدل التجزئة العالمي في شهر يوليو، وهو انعكاس كبير عن شهر سبتمبر 2020، عندما استحوذت الصين على نحو 67 في المئة من السوق.

وتقدم الولايات المتحدة الكثير من المغريات للمعدنين المهاجرين الذين يبحثون عن موطن جديد. على سبيل المثال، تفتخر ولايات مثل تكساس ببعض من أدنى أسعار الطاقة في العالم، وهو حافز كبير للمعدنين الذين يتنافسون في صناعة ذات هامش ربح منخفض.

كما أن الولايات المتحدة مليئة أيضًا بمصادر الطاقة المتجددة. وتعتبر ولاية واشنطن موطنًا لمزارع التعدين التي تعمل بالطاقة المائية. وتنتج نيويورك طاقة كهرومائية أكثر من أي ولاية أخرى شرق جبال روكي.

وفي الوقت نفسه، تتزايد حصة تكساس من مصادر الطاقة المتجددة بمرور الوقت، حيث تأتي 20 في المئة من طاقتها من الرياح اعتبارًا من عام 2019. وتواصل شبكة تكساس أيضًا إضافة المزيد من طاقة الرياح والطاقة الشمسية بسرعة.

اقرأ أيضًا: سكوير تتطلع إلى بناء نظام لتعدين بيتكوين

أمريكا تهيمن على صناعة تعدين بيتكوين

إلى جانب انخفاض تكاليف الكهرباء، فإن بعض الولايات الأمريكية مثل تكساس لديها أيضًا صناع سياسات صديقون للتشفير وإمدادات كافية من البنية التحتية للاستضافة.

وتمتلك الولاية شبكة طاقة غير منظمة مع تسعير فوري في الوقت الفعلي يتيح للعملاء الاختيار بين مزودي الطاقة. والأهم من ذلك، أن قادتها السياسيين مؤيدون للعملات المشفرة.

وعندما انهارت عملة بيتكوين في أواخر عام 2017 لم يكن هناك طلب كبير على مزارع بيتكوين الكبيرة.

وانتهز مشغلو التعدين في الولايات المتحدة الفرصة لاستخدام الأموال من أجل بناء نظام التعدين البيئي في الولايات المتحدة.

وفي الأشهر الثمانية عشر الماضية، كان هناك نمو كبير في البنية التحتية للتعدين في أمريكا. وهناك زيادة هائلة في عمليات التعدين التي تتطلع إلى الانتقال إلى أمريكا الشمالية، ومعظمها في الولايات المتحدة.

واستمرت شركات مثل شركة التعدين في أمريكا الشمالية Core Scientific في بناء مساحة استضافة لضمان القدرة على توصيل معدات جديدة.

وتم شحن غالبية المعدات الجديدة المصنعة في الفترة من شهر مايو 2020 حتى شهر ديسمبر 2020 إلى الولايات المتحدة وكندا.

كما لعبت أسواق رأس المال الناضجة والأدوات المالية حول صناعة التعدين دورًا كبيرًا في الصعود السريع للصناعة في الولايات المتحدة.

اقرأ أيضًا: الصينيون يجاهدون لحماية عملات بيتكوين خاصتهم