جوجل تحظر تحقيق الدخل لمحتوى إنكار تغير المناخ


لن تسمح شركة جوجل للمعلنين والناشرين وصناع محتوى منصة يوتيوب بعد الآن باستثمار المحتوى الذي ينفي وجود تغير المناخ. وقامت الشركة بتفصيل التغييرات في مستند الدعم.

وقالت الشركة: نعلن عن سياسة جديدة لتحقيق الدخل لمعلني جوجل والناشرين وصناع المحتوى عبر يوتيوب التي تحظر إعلانات المحتوى الذي يتعارض مع الإجماع العلمي الراسخ حول وجود وأسباب تغير المناخ.

وأضافت: يتضمن هذا المحتوى الذي يشير إلى تغير المناخ باعتباره خدعة أو عملية احتيال، وادعاءات تنكر أن الاتجاهات الطويلة الأجل تظهر أن المناخ العالمي آخذ في الاحترار، ويدعي إنكار أن انبعاثات غازات الاحتباس الحراري أو النشاط البشري يساهم في تغير المناخ.

وتوضح الشركة أنها تستخدم مزيجًا من الأدوات الآلية والمراجعات البشرية لفرض السياسة. وقالت: عند تقييم المحتوى وفقًا لهذه السياسة الجديدة، ننظر بعناية في السياق الذي يتم فيه تقديم الادعاءات، ونفرق بين المحتوى الذي ينص على ادعاء كاذب كحقيقة، مقابل المحتوى الذي يقدم تقارير عن هذا الادعاء أو يناقشه.

وتظل الإعلانات متاحة حول موضوعات المناخ مثل المناقشات العامة حول سياسة المناخ والتأثيرات المتفاوتة لتغير المناخ والبحث الجديد والمزيد.

وتمثل الإجراءات المتزايدة ضد منكري التغير المناخي ثاني تغيير كبير في سياسة المعلومات الخطأ للشركة في الأيام الأخيرة. ووصلت الإجراءات الجديدة بعد نحو أسبوع من حظر يوتيوب للمعلومات المضللة عن اللقاحات.

اقرأ أيضًا: يوتيوب تخطط لتحسين تجربتها في البث الصوتي

جوجل تمنع استثمار المحتوى الذي ينكر وجود تغير المناخ

يبدأ تطبيق السياسية في الشهر المقبل. ويأتي هذا في أعقاب ميزات جديدة أعلنت عنها عملاقة البحث تهدف إلى مساعدة الناس على تقليص بصماتهم الكربونية.

وقالت الشركة: من خلال العمل عن كثب مع خبراء خارجيين، نراجع ونحدِّث بانتظام إعلاناتنا وسياسات تحقيق الدخل للمساعدة في ضمان بيئة آمنة للعلامة التجارية لشركائنا الإعلانيين ولحماية المستخدمين بشكل أفضل من الادعاءات غير الموثوق بها، مثل العلاجات الطبية الزائفة أو الدعوة لمكافحة اللقاحات.

ولا يريد المعلنون أن تظهر إعلاناتهم بجوار المحتوى الذي يتضمن ادعاءات غير دقيقة حول تغير المناخ أو يروج لها. ولا يرغب الناشرون وصناع المحتوى في ظهور الإعلانات التي تروّج لهذه الادعاءات عبر صفحاتهم أو مقاطع الفيديو الخاصة بهم.

اقرأ أيضًا: يوتيوب ميوزك تطلق الاستماع المجاني في الخلفية