إل جي تدخل سوق شاشات العرض بحجم الحائط


طرحت شركة إل جي أحدث مجموعة تلفزيونات Direct View LED أو DVLED لمنافسة سلسلة شاشات The Wall من سامسونج.

ويقدم أحد النماذج في مجموعة تلفزيونات LG DVLED شاشة عملاقة بقياس 325 إنش تتميز بدقة 8K وتكلف 1.7 مليون دولار.

وتزن الشاشة أكثر من 900 كيلوجرام، وتضم الملايين من مصابيح LED. وقامت الشركة سابقًا بحجز هذه الشاشات للمشترين التجاريين. ولكن تبيعها الآن لأي شخص.

ومن الواضح أن سلسلة تلفزيونات الشركة للسينما المنزلية ذات الرؤية المباشرة بتقنية Direct View LED Extreme تستهدف المنازل الفائقة الفخامة.

وتحتوي مجموعة LG DVLED على أجهزة تلفزيون تتراوح من 81 إنش إلى 325 إنش. ويتم الترويج لشاشات DVLED لتقديم سطوع استثنائي وزوايا مشاهدة لا تصدق، مما يجعلها مناسبة للغرف والقاعات مع الكثير من النوافذ والإضاءة.

وباستخدام ما بين مليونين إلى 33 مليون صمام ثنائي فردي، يتكون عرض تلفزيونات DVLED من سلسلة من لوحات الشاشة المكدسة معًا. وتختلف تقنية DVLED عن شاشات LCD أو تلفزيونات LED لأنها لا تستخدم الإضاءة الخلفية وتنتج صورًا مباشرة عبر صمامات LED الثنائية. وتتوفر التلفزيونات بدقة 2K و 4K و 8K.

وتتميز مجموعة LG DVLED TV بنسبة عرض إلى ارتفاع تبلغ 16:9. ولكن يمكنك أيضًا تهيئتها بنسبة عرض تصل إلى 32:9 إذا كان المستخدم يريد مظهرًا أكبر وأكثر اتساعًا.

وتسمح لك النسبة الأعلى بمشاهدة مقاطع فيديو متعددة في نفس الوقت. والجدير بالذكر أن هناك أيضًا وحدة تحكم WebOS لأجهزة تلفزيون DVLED، التي تتيح لك تحويلها إلى أجهزة تلفزيون ذكية.

وقالت الشركة: تمثل شاشات DVLED السيارة الخارقة لتقنيات العرض المنزلي، حيث تقدم جودة وأداء صنع يدويًا يجذب أولئك الذين لديهم أنماط حياة فاخرة والذين يريدون شيئًا ليس غامرًا فحسب، بل أيضًا حصريًا للغاية.

اقرأ أيضًا: إل جي تطور تقنية تتفوق على الزجاج القابل للطي

إل جي تدخل سوق شاشات العرض بحجم الحائط

أضافت الشركة: تم تصنيف تقنية LG DVLED Extreme Home Cinema Display على أنها تدوم 100000 ساعة قبل أن تصل إلى عمر النصف، مما يعني أنها يمكن أن تقدم صورًا مذهلة لأكثر من 10 سنوات.

وعلى غرار مجموعة تلفزيونات The Wall من سامسونج، فإن أسعار تلفزيونات LG DVLED يختلف نظرًا لوجود اختلافات في الحجم وسيناريو التثبيت.

وبدأت إل جي بتلقي الطلبات المسبقة لمجموعة DVLED. وتتمتع جميع النماذج في السلسلة الجديدة بضمان لمدة خمس سنوات.

وتختلف هذه الأنواع من أجهزة التلفاز الباهظة الثمن اختلافًا جوهريًا عن أجهزة تلفزيون LED القياسية.

وبدلاً من استخدام طبقة LCD لإنشاء وحدات بكسل، وإضاءتها بمصابيح LED منفصلة، فإن هذه الشاشات تستخدم فقط مصابيح LED (يستخدم بعضها MicroLED أصغر)، على غرار ما رأيناه من تشكيلة The Wall من سامسونج وتشكيلة Crystal LED من سوني.

ومثل أجهزة التلفزيون القياسية، تتوفر شاشة السينما المنزلية DVLED من إل جي بأحجام مختلفة من 108 إلى 325 إنش ودقة من HD إلى 8K. وعلى عكس معظم أجهزة التلفزيون، فإنها متوفر بدقة مختلفة بنفس الحجم.

وتدعي الشركة أن معظم أحجام DVLED تضع نحو 1200 شمعة في المتر المربع. وهو ما يماثل سطوع التلفزيون المتطور الأصغر كثيرًا.

ومن الأفضل التفكير في شاشات DVLED كبديل لجهاز عرض متطور يمكنه إنشاء صورة بحجم 100 إنش أو أكبر.

ومن الواضح أن DVLED أغلى ثمناً. ولكن تحصل على شاشة ساطعة بما يكفي لاستخدامها في غرفة مضاءة جيدًا، على عكس أجهزة العرض.

اقرأ أيضًا: إل جي لديها سماعات أذن لاسلكية تراعي الخصوصية