جوجل تدفع المليارات لآبل لاحتكار البحث


يعتمد معظم مستخدمي الإنترنت حول العالم على محرك بحث جوجل وذلك نظرًا لدقة نتائجه وسهولة استخدامه. إلا أنه ليس الوحيد، حيث إن شركة مايكروسوفت تقدم محرك بحث بينج أيضًا. إلى جانب محركات بحث أخرى مثل DuckDuckGo والذي يعرف باهتمامه الشديد بالخصوصية.

كما تتوفر محركات بحث عديدة في أسواق مختلفة حول العالم لمنافسة جوجل. وبطبيعة الحال فإن العملاقة الأمريكية لن تحب أن تخسر ولو مستخدم واحد لصالح هؤلاء المنافسين. ولذلك فهي تحارب بقوة لتبقى في الصدارة.

وتدفع الشركة مبالغ ضخمة لكي تجعل محرك البحث الخاص المحرك الافتراضي على منتجات آبل. مثل هواتف آيفون ولوحيات آيباد. وفي عام 2020 دفعت الشركة ما وصل إلى 10 مليارات دولار أمريكي لآبل لهذا الغرض.

اقرأ أيضًا: هل تبني آبل محرك بحث لمنافسة جوجل

جوجل تحتكر البحث على أجهزة آبل

دفعت الشركة مبلغًا ضخمًا في 2020 كما سلف الذكر. لكن طبقًا لتقرير حديث صادر عن أحد المحللين فهذا المبلغ قد يقفز ليصل إلى 15 مليار دولار أمريكي في عام 2021 الجاري.

وطبقًا لنفس المصدر ولمصادر أخرى فهذا المبلغ قد يصل لما يتراوح بين 18 و 20 مليار دولار أمريكي في عام 2022. وهذا يعني أن المبلغ يزيد بنسبة كبيرة جدًا.

وتدفع جوجل كل هذه المبالغ لاحتكار عمليات البحث على هواتف آيفون، ولوحيات آيباد، وحتى حواسيب ماك. ولا شك أن الشركة مستعدة لدفع مبالغ أكثر حتى لا تخسر أكثر من مليار جهاز نشط من أجهزة آبل. إلا أن مصادر أخرى ترى عكس ذلك.

كما أن الشركة مضطرة للدفع في مقابل هذا الاستحواذ. نظرًا لأنها وإن لم تدفع فشركة مايكروسوفت بدون شك ستتقدم بعرضها لشركة آبل. خصوصًا بعدما تضامنت بشكل مريب مع الحكومة الأسترالية في محاولة منها لاستبدال محرك بحث جوجل بمحرك بحثها.

اقرأ أيضًا: مايكروسوفت تخطط للإطاحة بجوجل وفيسبوك في أوروبا

ويرى محللون آخرون أن جوجل بنفسها قد تتوقف عن التعاون مع آبل في هذا الصدد. نظرًا لأن هذه الصفقة مكلفة جدًا بدون شك. وهذا من ناحية، من ناحية أخرى فإن الشركة تعاني من مشاكل وقضايا الاحتكار في بلدان كثيرة حول العالم، وتلك الصفقة لا تساعدها في هذا الصدد.

ويُذكر أن تقارير عديدة قد أكدت أن آبل تطور محرك بحث خاص بها. إلا أن الشركة في حاجة لسنوات طويلة من التطوير للوصول لنفس مستوى جوجل، بالرغم من قدرتها على الإنفاق.

كما  أن جوجل تدفع لشركة موزيلا ما يصل إلى 500 مليون دولار أمريكي سنويًا لجعل محرك بحثها افتراضيًا على متصفح فايرفوكس على جميع المنصات. ومن الطريف أن هذا المبلغ يمثل معظم أرباح الشركة.

اقرأ أيضًا: كل ما تحتاج معرفته عن بديل جوجل DuckDuckGo