الأصوات في ويندوز 11 تتغير عند تفعيل الوضع المظلم


تقدم شركة مايكروسوفت تغييرات شكلية كبيرة في نظام ويندوز 11. ولعل هذه التغييرات هي الأضخم في مسيرة نظام التشغيل الأكثر انتشارًا.

وقد اهتمت مايكروسوفت بالنواحي الفنية في النظام بشكل كبير. ووصل الاهتمام بالتفاصيل في نظام التشغيل الجديد إلى جعل الأصوات تختلف وتتغير باختلاف الوضع الذي المستخدم.

وعلى سبيل المثال، عند تفعيل الوضع المظلم ستصبح الأصوات هادئة ومريحة بشكل أكبر، في حين أن العكس سيكون صحيح بالنسبة لاستخدام الوضع العادي.

اقرأ أيضًا: توفير استهلاك الإنترنت في ويندوز 11 دون تطبيقات خارجية

الأصوات في ويندوز 11

تحدث كلًا من المدير الإبداعي لويندوز ومدير التصمم عن الأبعاد الخفية التي تم الاهتمام بها في تصميم ويندوز 11. وذلك لتوفير تجربة مريحة ومعتادة للمستخدمين.

وقد تحدثا عن أهمية الهدوء وكيف سيكون الإصدار الجديد من ويندوز قابلًا للتخصيص من جميع النواحي. وفي ويندوز 11 يأتي الوضع المظلم مع مجموعة من الأصوات التي تختلف تمامًا عن تلك الموجودة في الوضع التقليدي. وهي الأصوات التي تظهر في جميع أنحاء النظام.

وقد صرح المتحدث الرسمي للشركة أن الأصوات الجديدة تأتي مع أطوال موجية أكثر استدارة والتي ستؤدي إلى تنبيه المستخدمين بشكل لطيف دون إزعاج.

اقرأ أيضًا: تخصيص قائمة ابدأ في ويندوز 11

وأوضح Matthew Bennett، المسؤول عن تصميم الصوتيات الجديدة، أنها تتمحور بشكل كامل حول الراحة والهدوء وذلك بما يناسب جميع الأوضاع أو الظروف التي قد يتم استخدام النظام فيها.

كما أن ملايين المستخدمين حول العالم يستخدمون أجهزة الحاسب في العمل والدراسة لساعات طويلة يوميًا. ولذلك يجب أن تكون الأصوات الموجودة في نظام التشغيل مريحة وغير مزعجة ولا تسبب أي توتر لهم.

وبالنسبة لاستخدام ويندوز 11 في الوضع العادي، أو الوضع المضيء كما يصفه البعض، فالصوتيات ستكون مختلفة لكن ليس بشكل جذري. يمكن وصفها بأنها ستكون أكثر قوة وعلوًا.

وقد تم تصميم وتطوير النظام الجديد مع أخذ آراء المستخدمين في الاعتبار. وقد عمل فريق التصميم على معالجة جميع المشاكل في ويندوز 11. هذا إلى جانب أن النظام الجديد يوصف بأنه: “عاطفي، إنساني، وشخصي”.

وكما علمنا سابقًا فالنظام الجديد سيأتي مع تغييرات كبيرة من ناحية التصميم وتجربة الاستخدام. حيث سيقدم النظام حواف مستديرة للنوافذ. مع تقديم قوائم أسهل وأكثر أناقة، إلى جانب إعادة تصميم تطبيق الإعدادات والذي يحتك به المستخدمين بشكل يومي.

إلا أن هناك عوامل أخرى قد تؤثر في مستوى نجاح وانتشار نظام مايكروسوفت الجديد، لكن ردود الأفعال على النظام منذ تم الإعلان عنه كانت إيجابية إلى حد كبير.

اقرأ أيضًا: مايكروسوفت تخطط للإطاحة بجوجل وفيسبوك في أوروبا