ما هو جهاز ماك بوك الأنسب لك


وصلت أجهزة ماك بوك المحمولة لمستوى غير مسبوق من القوة. وقد ظهر هذا بوضوح بعد انتقال الشركة من الاعتماد على معالجات إنتل إلى الاعتماد على شرائح ARM، وتحديدًا شريحة M1 التي تصممها بنفسها.

والاعتماد على الشرائح الجديد قد زاد من الأداء من ناحية، وتوفير الطاقة من ناحية أخرى، إلى جانب السماح بتشغيل تطبيقات iOS على الماك نظرًا لأن كلاهما يحمل الآن معالجات من نفس النوع.

وتتوفر حاليًا إصدارات متنوعة من حواسيب ماك بوك المحمولة للاختيار من بينها. ونشارككم في هذا المقال مجموعة من أفضل الخيارات مع توضيح أسباب اختيارها.

اقرأ أيضًا: آبل تجعل تصليح الهاتف خارج مراكزها مستحيلًا

ماك بوك إير (2020)

تعرف إصدارات إير من حواسيب أبل المحمولة بأنها الأقل أداءًا. لكن الوضع تغير مع شريحة M1 الرائدة. حيث جعلت إصدار ماك بوك إير 2020 من أقوى الإصدارات من حيث الأداء والأرقام التي حققها على منصات الاختبار.

وكما نعلم، هناك المئات من التطبيقات التي تم تصميم إصدارات منها بشكل مخصص للشريحة الجديدة، لكن بالنسبة للتطبيقات القديمة فالجهاز يدعمها من خلال برنامج Rosetta 2.

ونظرًا للتكنولوجيا الجديدة في المعالج فالجهاز يقدم عمر بطارية ممتاز، مثل ذلك الذي تقدمه الأجهزة المحمولة نظرًا للاعتماد على شرائح ARM. وتكفي بطاريته للعمل لأكثر من 12 ساعة بدون مشاكل، على عكس إصدارات إنتل السابقة والتي كانت تصمد فقط لسبع ساعات في المتوسط.

اقرأ أيضًا: ما هو جهاز الألعاب Steam Deck؟ وهل يستحق الشراء؟

ولا يأتي الجهاز مع مراوح داخلية. لذلك فهو يقدم تجربة استخدام هادئة جدًا. ويأتي الجهاز بمساحة تخزين 265 جيجابايت في الإصدار الأرخص منه. أما الإصدار الأغلى قليلًا فيأتي مع 512 جيجابايت، ومع نواة معالجة إضافية للبطاقة الرسومية.

يكلف الجهاز 999 دولار أمريكي فقط، ولذلك فهو مثالي لمن يريدون تجربة شرائح M1 الجديدة، والحصول على تجربة استخدام ذات عمر طويل وخالية من الازعاج.

اقرأ أيضًا: هل تصلح إصدارات ماك مع شريحة M1 لتشغيل الألعاب

إصدار برو من نفس الجهاز

كما هي العادة، توفّر الجهاز في إصدار برو إلى جانب إصدار إير. ويقدم إصدار برو أداء أفضل بالطبع، لكن الفارق بين الإصدارين ليس كبير، نظرًا لأنها نفس شريحة M1 والمسؤولة عن المعالجة المركزية، الرسومية، والذاكرة العشوائية.

ويقدم هذا الإصدار من ماك بوك أداءًا أفضل مع البرامج الأقوى مثل برامج تحرير الفيديو. في مقابل عمر بطارية ممتاز وتحسين كبير للسماعات والمايكروفون الخاصين به. ويأتي الجهاز مع شريط اللمس Touch Bar المحبوب.

ويمكن مع هذا الجهاز الحصول على نفس المميزات السابق ذكرها والمتعلقة بـM1. مثل تشغيل تطبيقات الآيفون، والاستفادة أيضًا من التطبيقات القديمة غير المصممة للشريحة من خلال Rosetta.

ويتفوق الجهاز على ماك بوك برو الذي يأتي مع معالج إنتل من الجيل العاشر. حيث تبيع آبل الإصدارين. ويكلف إصدار ماك بوك برو حوالي 1,299 دولار أمريكي.

إصدار ماك بوك برو 16 إنش

الأجهزة السابق ذكرها تأتي بقياس 13 إنش. وهو القياس الافتراضي لدى آبل. لكن توفر الشركة أيضًا إصدار 16 بوصة من إصدار برو.

ويقدم الجهاز مايكروفون وسماعات ممتازين. إلى جانب أربع منافذ USB-C وشاشة بقياس 16 إنش كما سلف الذكر، وهي التي تقدم ألوان أفضل أكثر حدة.

ويتوفر الجهاز كذلك في إصدار مع معالج من إنتل، وتحديدًا i7 من الجيل الثالث، لكن إصدار M1 يتفوق عليه، ومن ناحية أخرى فإصدار إنتل يتميز بقدومه مع بطاقة رسومية خارجية وهي ما تضيف قيمة أكبر للجهاز وقدراته.

ويأتي هذا الجهاز بسعر 2,299 دولار أمريكي مع فارق كبير جدًا عن الأجهزة السابق ذكرها.

اقرأ أيضًا: حلول تجزئة حساب ماك إلى حسابين منفصلين