لماذا بنت ستارلينك قاعدة أقمار صناعية ضمن البحر الأيرلندي


تأسست شركة ستارلينك على يد إيلون ماسك في 2015. وتعمل هذه الشركة في مجال تقديم خدمات الإنترنت من الفضاء عبر الأقمار الصناعية.

وأسست محطة أرضية على جزيرة صغيرة ذاتية الحكم ضمن البحر الإيرلندي، وذلك لمساعدتها على بث اتصال الإنترنت من الأقمار الصناعية إلى مدار كوكب الأرض المنخفض. أي للمنازل وللمكاتب.

وتعرف الجزيرة التي تم بناء المحطة عليها باسم جزيرة مان، وقد صرحت الحكومة بأن شركة ستارلينك كانت تعمل في الفترة السابقة مع مزود محلي لخدمات الاتصالات يحمل الاسم BlueWave.

اقرأ أيضًا: SpaceX تطلق قمر صناعي لعرض الإعلانات في الفضاء

قاعدة أرضية في جزيرة مان

تمتلك شركة BlueWave قاعدة أرضية تقع بجانب عاصمة دوجلاس في جزيرة مان. وقد استحوذت عليها في العام الماضي من شركة SES Satellite Leasing والتي انسحبت من هذه الجزيرة في فصل الصيف الجاري.

ويمتلك هذا الموقع من أربع إلى ثمان مرافق تعمل على الحماية من الظروف الجوية من ناحية، وحماية الهوائي الخاص بالرادار من ناحية أخرى، وهو المسؤول عن إرسال واستقبال البيانات.

ونظرًا لأن مان هي جزيرة محاطة بالكامل بالمياه، فهذا سيساعد على عملية الاستقبال والإرسال نظرًا لعدم وجود عوائق. وذلك عند بث الإنترنت للعملاء. ومساحة الجزيرة تقدر بـ572 كيلو متر مربع وهي تابعة للتاج البريطاني. كما أنها تحاط بكلًا من إيرلندا، إسكتلندا، إنجلترا، وويلز.

وتهدف المحطة الأرضية كما يمكنك أن تستنتج إلى توزيع الإنترنت على هذه الدول والمناطق، كما أن جزيرة مان وطبقًا لمصادر من CNBC تقوم بإعطاء التصاريح للشركات بسهولة مقارنة بالدول المحيطة.

وإلى جانب ذلك، تفرض هذه الجزيرة ضرائب منخفضة بالمقارنة بجيرانها، كما أنها تتمتع بنطاقات أطياف خاصة بها منفصلة عن تلك التي تعتمد عليها المملكة المتحدة. ويشغل الجزيرة 85,000 نسمة فقط، في مقابل 70 مليون في المملكة المتحدة.

اقرأ أيضًا أفضل مزود للإنترنت عبر الأقمار الصناعية لعام 2021

ما هي ستارلينك؟

ستارلنيك هي شركة من شركات إيلون ماسك الكثيرة. والهدف الرئيسي من تأسيسها هو تزويد العالم بإنترنت سريع وقابل للاعتماد عليه من خلال الأقمار الصناعية.

وتتيح تقنيات ستارلينك الإتصال بالإنترنت عبر مستقبلات والمعروفة باسم دش. كما بث شبكة الإنترنت إلى هذا الدش بالاعتماد على شبكة من الأقمار الصناعية التي تمتلكها ستارلنك وتشغلها شركة إيلون ماسك الأخرى العاملة في استكشاف الفضاء، سبيس إكس.

ويقوم العميل بشراء هذا الدش وباقي المعدات المطلوبة لاستقبال الإنترنت عند الاشتراك مع ستارلينك.

وستنفق الشركة 10 مليار دولار أمريكي لبناء شبكتها. وذلك من خلال توزيع 12,000 قمر صناعي في مدار الأرض المنخفض. ونجحت الشركة في نشر 1,700 قمر صناعي حتى وقتنا الحالي. وجمعت 90,000 عميل لخدماتها من 12 دولة.

اقرأ أيضًا: ماذا تستطيع واجهة الدماغ والحاسوب مثل Neuralink أن تفعل