كيف يغير الواقع الافتراضي المفهوم الحالي للتداول


سمح الحجز المنزلي الناتج عن انتشار فيروس كوفيد-19 لعدد كبير من الشركات العاملة في مجال الواقع الافتراضي أن تجري تجارب جديدة وتحاول تقديم منتجات وخدمات مغايرة.

وتمحور جزء من هذه التجارب والاجتهادات حول مجال التداول من خلال تقنيات الواقع الافتراضي. وقد حققت هذه المنصات تطورًا كبيرًا مع مرور الوقت، وكذلك هو الحال بالنسبة لمجالات الواقع الافتراضي عمومًا.

وتعتبر شركة Glimpse Group واحدة من أبرز الشركات العاملة في هذا المجال. وتحديدًا التقنيات التي تحاكي عالمنا الواقعي، وهي بالفعل تمتلك عدد من الشركات الأصغر تحت مظلتها.

اقرأ أيضًا: سوني عرضت تفاصيل الجيل التالي من PSVR

الواقع الافتراضي والتداول

تتضمن مجالات عمل شركة Glimpse Group كلًا من الصحة، الترفيه، الأعمال التجارية والتعليم. وبالحديث عن الأعمال التجارية فالشركة تركز على مجال تداول الأسهم من خلال شركة تمتلكها تعرف باسم D6 VR.

وقد تم تأسيسها على يد Andy Maggio والذي عمل كمحلل سابقًا في Morgan Stanley. وقد صرّح Maggio قائلًا: “أنا متأكد من تقنية الواقع الافتراضي ستغير تمامًا من شكل عالمنا”. وبالرغم من أن التقنية ليست ناضجة حاليًا إلا أنها تتطور بسرعة كبيرة جدًا.

واختبرت عدد من الشركات تقنيات D6 VR للتداول باستخدام الواقع الافتراضي. لكن هذه الشركات لم تفكر أبدًا في التخلي عن أسلوب التداول التقليدي في الوقت الحالي والتوجه للاعتماد على هذه التقنية حصرًا.

إلا أن Glimpse Group مؤمنة جدًا بالفكرة، حيث صرّح المدير التنفيذي قائلًا “وول ستريت بطيء جدًا في التكيف مع التقنيات الجديدة، لكن هذا هو مستقبل التداول”. متحدثًا عن التداول عبر الواقع الافتراضي.

اقرأ أيضًا: إعلانات فيسبوك تصل إلى الواقع الافتراضي

المميزات والعيوب

كما أن التداول عبر هذه التقنية سيحل مشكلة رئيسية تواجه المتداولين، وهي المحدودية. حيث أن المتداولين عادةً ما يستطيعون فقط متابعة ستّ شاشات كحد أقصى في أماكن التداول الفعلية. أما عبر نظاراتهم فسيكونون قادرين على النظر لعشرات الشاشات والتفاعل معها.

ولا شك أن شركة Glimpse Group تحاول تثبيت اسمها في هذا السوق. إلا أنها ليست الأولى التي تقدم هذا المنتج. حيث قدمته شركة FlexTrade سابقًا في 2017، وهي شركة متخصصة في تطوير البرمجيات لتقنيات الواقع الافتراضي.

لكن وبالرغم من كل المميزات، إلا أن تجربة التداول عبر تقنيات الـVR لها عيوب مؤثرة. ومن أبرز هذه العيوب هو الصداع والدوار الذي يشعر به مستخدمي هذه النظارات، خصوصًا عندما يتعلق الأمر بعملية تحتاج تركيز مثل التداول.

وقد صرّح Andy Mahoney، المدير الإداري في FlexTrade، أن رجال الأعمال الذين جربوا تقنياتهم قد أعجبوا بها كثيرًا. لكنه قد شعروا أنها تقنية غير قابلة للاعتماد عليها بعد.

اقرأ أيضًا: فيسبوك تعزز وجودها في مجال الواقع الافتراضي

وقد يغير استخدام تقنيات VR من مستقبل التداول فعليًا. المميزات الرئيسية هي أن المستخدم سيكون قادر على التفاعل مع منصات عديدة والحصول المعلومات من عشرات المنصات في نفس الوقت.

وسيتمكن المتداولين من رؤية البيانات بشكل أكثر سلاسة عند تحويلها لرسوم بيانية أو تنسيقها أمام أعينهم باستخدام النظارات. إلى جانب العشرات من خيارات التخصيص مثل تغيير الألوان أو الأحجام، والمزيد. لكن تظل مشكلة الإصابة بالدوار بعد الاستخدام لساعات طويلة قائمة، لكنها قد تختفي بالتعود.

اقرأ أيضًا: كل ما تريد معرفته عن منصة الواقع المعزز ARCore من جوجل