أمازون تنفي تقرير قبول بيتكوين كوسيلة للدفع


نفت شركة أمازون تقريرًا زعم أنها تخطط لبدء قبول عملة بيتكوين كوسيلة للدفع قبل نهاية العام.

وقال متحدث باسم الشركة لوكالة رويترز: بالرغم من اهتمامنا بهذا المجال، فإن التكهنات التي نشأت حول خططنا المحددة للعملات المشفرة ليست صحيحة.

وأضاف: ما زلنا نركز على استكشاف الشكل الذي يمكن أن يبدو عليه هذا بالنسبة للعملاء الذين يتسوقون عبر أمازون.

وجاء النفي بعد أن ذكرت صحيفة City AM المالية ومقرها لندن سلسلة محددة من الخطط التي تم الحصول عليها من أحد المطلعين على الشركة.

ووفقًا للتقرير، فإن عملاقة التجارة الإلكترونية مستعدة لقبول بيتكوين كوسيلة للدفع هذا العام، تليها العملات المشفرة الشائعة الأخرى مثل الإثيريوم، وحتى الرمز المميز الأصلي الخاص بالشركة.

وقيل إن تعليمات مبادرة العملة المشفرة قادمة من جيف بيزوس نفسه. وذلك بالرغم من أن بيزوس استقال مؤخرًا من منصب الرئيس التنفيذي لشركة أمازون.

وبالرغم من أن بيان أمازون لا يذكر هذا التقرير على وجه التحديد. ولكنه يتوافق مع التكهنات حول خطط محددة تقول أمازون إنها غير صحيحة.

وكانت موجة التكهنات مدفوعة بإدراج الوظائف من الشركة الأسبوع الماضي لقائد منتج للعملة الرقمية والبلوك تشين.

وذكرت القائمة أن أمازون تبحث عن شخص ما لاستكشاف كيف يمكن للشركة الاستفادة من تكنولوجيا العملات المشفرة كجزء من أعمالها.

اقرأ أيضًا: محفظة بيتكوين العتادية من سكوير قادمة

أمازون لم تقبل بيتكوين كوسيلة للدفع

قال متحدث باسم الشركة في ذلك الوقت: لقد ألهمنا الابتكار الذي يحدث في مجال العملات المشفرة. ونستكشف كيف يمكن أن يبدو هذا عبر أمازون.

لذلك فإن الشركة لديها مصلحة عامة في المجال. ولكن ليس لديها خطط محددة.

وتسببت التقارير في تقلبات حادة في سعر بيتكوين خلال الأسبوع الماضي. وتلاحظ وكالة رويترز أن سعر العملة ارتفع بنسبة تصل إلى 14.5 في المئة بعد تقرير City AM.

ولكن انخفض السعر من أعلى مستوى له بأكثر من 40 ألف دولار إلى أقل من 37 ألف دولار.

وتم في الأسبوع الماضي، قبل التقارير، تداول العملة المشفرة في حدود 29000 دولار و 32000 دولار.

وبالرغم من أن قبول أمازون لعملة بيتكوين يمثل حدثًا هامًا. ولكنها لن تكون أول شركة كبرى تفعل ذلك.

وفي وقت سابق من هذا العام، بدأت تيسلا بقبول بيتكوين كطريقة للدفع مقابل سياراتها في الولايات المتحدة. ولكنها توقفت بعد أقل من شهرين بسبب المخاوف البيئية المرتبطة بالعملة المشفرة.

ومن المرجح أن تشارك أمازون، التي أعلنت عن صندوق للمناخ بقيمة 2 مليار دولار العام الماضي، في هذه المخاوف.

اقرأ أيضًا: انخفاض قيمة بيتكوين يؤثر في تيسلا