جوجل ومايكروسوفت تقاضيان بعضهما بعضًا مرة أخرى


أنهت شركتا جوجل ومايكروسوفت هدنة استمرت ست سنوات بشأن المعارك القانونية.

وحاولت الشركتان حل المأزق من خلال سلسلة من المفاوضات المتصاعدة على النحو المنصوص عليه في الاتفاقية.

ووصلت المسألة إلى المرحلة النهائية، حيث عقد المديران التنفيذيان ساتيا ناديلا وسوندار بيتشاي سلسلة من المحادثات التي لم تتوصل إلى حل.

وهذا الافتقار إلى حل هو ما أدى على ما يبدو إلى تفكك الاتفاقية.

وذكرت صحيفة الفايننشال تايمز أن مايكروسوفت وجوجل قد توصلتا إلى هدنة غير عادية في عام 2015، التي انتهت في شهر أبريل.

وبحسب ما ورد تم صياغة الاتفاقية لتجنب المعارك القانونية وتقديم الشكاوى إلى المنظمين.

وهذا يعني أننا لم نشهد شكوى مايكروسوفت وجوجل علنًا ضد بعضهما البعض منذ أيام Scroogled، وهي حملة هاجمت سياسات خصوصية جوجل.

ويبدو الآن أن المعارك القانونية قد تعود، وظهرت بعض الأدلة على ذلك مؤخرًا.

اقرأ أيضًا: آبل وجوجل تطوران تقنية تحذرك إن اقتربت من مصابي كورونا

وانتقدت عملاقة البحث شركة مايكروسوفت لمحاولتها تغيير طريقة عمل الويب المفتوح في وقت سابق من هذا العام. وذلك بعد أن دعمت مايكروسوفت علنًا قانونًا في أستراليا يجبر جوجل على الدفع لناشري الأخبار مقابل المحتوى.

فيما انتقدت مايكروسوفت أيضًا سيطرة عملاقة البحث على سوق الإعلانات. مدعية أن الناشرين مجبرون على استخدام أدوات جوجل التي تغذي إيرادات عملاقة البحث.

وكان التنافس بين الاثنين هادئًا خلال السنوات الخمس الماضية، وذلك بفضل الهدنة القانونية.

اقرأ أيضًا: فيسبوك أفضل لمحادثات الفيديو الفردية وجوجل أفضل للجماعية

والتزمت مايكروسوفت الصمت خلال دعوى مكافحة الاحتكار التي رفعتها الحكومة الأمريكية ضد جوجل العام الماضي. وذلك بالرغم من كونها محرك البحث الثاني في ذلك الوقت.

جوجل ومايكروسوفت تعودان إلى المشاكل القانونية

ذكرت صحيفة الفايننشال تايمز أن الاتفاقية بين مايكروسوفت وجوجل كان من المفترض أيضًا أن تحسن التعاون بين الشركتين. وكانت مايكروسوفت تأمل في إيجاد طريقة لتشغيل تطبيقات أندرويد عبر ويندوز.

ومن الواضح أن هذا لم ينجح. وتحولت مايكروسوفت إلى أمازون بدلاً من ذلك لتشغيل تطبيقات أندرويد عبر ويندوز 11.

اقرأ أيضًا: مايكروسوفت تتقدم بعرض لشراء سكايب

وكانت بعض المعارك بين مايكروسوفت وعملاقة البحث شديدة قبل هذه الاتفاقية. ومن المحتمل أن تشتد مرة أخرى.

وخلال ذروة ويندوز فون في عام 2013، كانت هناك معركة بين مايكروسوفت وعملاقة البحث تجري عبر يوتيوب.

اقرأ أيضًا: أمازون وجوجل تواجهان تحقيقًا بسبب المراجعات المزيفة

وبعد أشهر، كانت مايكروسوفت تبيع أكوابًا وقمصانًا مناهضة لعملاقة البحث. وتصرفت بشكل غير متوقع إلى حد ما بشأن أجهزة كروم بوك.

وقد تغير الكثير بالنسبة لكل من مايكروسوفت وجوجل منذ أيام Scroogled – بما في ذلك القيادة الجديدة على كلا الجانبين – لكن هجوم عملاقة البحث على مايكروسوفت في وقت سابق من هذا العام يثبت أن عمالقة التكنولوجيا مستعدون للمعركة مرة أخرى.