تستعد هواوي لإنتاج رقائقها الخاصة في وقت مبكر من عام 2022


ستقوم شركة هواوي بإنتاج الرقائق الخاصة بها في وقت مبكر من العام المقبل عبر بناء أول مصنع لتصنيع المكونات في ووهان. و ذلك بغية التصدي للعقوبات الأمريكية التي تحرمها من مورديها. حيث ستتمكن هواوي بعد ذلك من تطوير رقائق كيرين ونقشها بشكل مستقل.


تم إدراج شركة هواوي في القائمة السوداء منذ مايو 2019، حيث حُرمت من معظم مورديها بأمر من حكومة الولايات المتحدة. متهمة بالتجسس، أصبحت الشركة المصنعة الصينية غير مصرح لها بالتعاون مع شركات مثل TSMC و سامسونج و ميكرون. فبعد حرمانها من موردها الأساسي و المتمثل في شركة TSMC، لم تعد هواوي قادرة على إنتاج رقائق كيرين التي تشغل هواتفها الذكية.

لذلك ، قررت هواوي فتح مصنعها الخاص لتصنيع المكونات. ففي وقت مبكر من نوفمبر الماضي، ذكر تقرير فاينانشيال تايمز إنشاء مصنع تجريبي لإنتاج المكونات.

هواوي في طريقها إلى الاستقلال

في يوم الجمعة، 25 يونيو 2021، قدم موقع Digitimes مزيداً من التفاصيل حول تطور المشروع. حيث نقل معلومات عن مصادر قريبة من الشركة المصنعة تفيد بأن “هواوي ستنشئ أول مصنع للرقائق في مدينة ووهان بمقاطعة هوبي الصينية”. سيبدأ الإنتاج على مراحل اعتبارًا من عام 2022

لا يزال المصنع حاليًا في مرحلة البحث والتطوير. كما سيكون لدى المصنع 10000 موظف متخصص في إنتاج الرقائق ومعدات الاتصال البصري ورادارات الليزر للسيارات.

مع مصنع ووهان هذا، ستتمكن هواوي أخيرًا من تحرير نفسها من مورديها والالتفاف على العقوبات الأمريكية. كما سيقوم HiSilicon، قسم هواوي المسؤول عن تصميم شرائح كيرين، بتطوير بنية المعالجات. و سيتم نقش هذه الرقائق في ذات المصنع.

في نفس السياق، نظرًا لحظر التعاون مع جوجل، وجدت هواوي نفسها محرومة من ترخيص أندرويد والتطبيقات والخدمات التي طورتها شركة مونتين فيو. رداً على ذلك، قامت هواوي بتسريع تطوير نظام التشغيل الخاص بها: هارموني أو إس. بفضل نظام التشغيل الداخلي هذا، تحررت الشركة نسبياً من شريكها الأمريكي.

هل ستصبح هواوي قريباً مستقلة تماماً ؟ ننتظر رأيك في التعليقات.