شركة SpaceX تهدف إلى اختبار Starship في يوليو


قد تجري شركة SpaceX أول رحلة تجريبية مدارية لـ Starship في غضون أسابيع. وذلك بالرغم من افتقارها إلى الموافقات التنظيمية اللازمة لمثل هذا الإطلاق.

وأشارت جوين شوتويل إلى أن شركة رائد الأعمال إيلون ماسك تخطط في شهر يوليو لإطلاق أول رحلة فضاء مدارية من صاروخ ستارشيب Starship.

وقالت شوتويل، متحدثة في مؤتمر تطوير الفضاء الدولي الافتراضي لجمعية الفضاء الوطنية ISDC: آمل أن ننجح، لكننا نعلم جميعًا أن هذا صعب.

وكانت شوتويل على دراية بالتحديات. ولكنها أوضحت أن شركتها على أعتاب إجراء تلك الرحلة الرئيسية. أو على الأقل محاولة أول رحلة مدارية لهذا النظام على المدى القريب جدًا.

وأجرت شركة SpaceX العديد من الرحلات التجريبية القصيرة لنماذج المركبة الفضائية خلال العام الماضي. ولكن الوصول إلى المدار يمثل الخطوة التالية في اختبار الصاروخ.

اقرأ أيضًا: شركة SpaceX تكمل المهمة رقم 125 بنجاح

وفقدت شركة الرحلات الفضائية الخاصة العديد من نماذج Starship قبل الوصول إلى الأرض في شهر مايو.

وكشفت الشركة في شهر مايو عن خطتها للرحلة، التي تنطلق من منشأة الشركة في تكساس وتهدف إلى الوصول إلى سواحل هاواي.

ويبلغ ارتفاع نماذج المركبة الفضائية نحو 160 قدمًا، أو حول حجم مبنى مكون من 16 طابقًا، وهي مبنية من الفولاذ المقاوم للصدأ – تمثل النسخة الأولى من الصاروخ الذي كشف عنه ماسك في عام 2019.

ويبلغ ارتفاع المعزز Super Heavy، الذي يشكل النصف السفلي من الصاروخ، نحو 230 قدمًا. فيما يبلغ ارتفاع Starship و Super Heavy معًا نحو 400 قدم عند جمعهما للإطلاق.

شركة SpaceX تهدف إلى اختبار Starship

تقوم الشركة بتطوير Starship لإطلاق البضائع والأشخاص في مهام إلى القمر والمريخ.

اقرأ أيضًا: الحديث عن بيتكوين يجمع ماسك ودورسي

وفي حين أن أسطول شركة SpaceX من صواريخ Falcon 9 ومعززات Falcon Heavy يمكن إعادة استخدامه جزئيًا، فإن هدف ماسك هو جعل Starship قابلة لإعادة الاستخدام بالكامل.

ويتخيل ماسك صاروخًا أقرب إلى طائرة تجارية مع فترات زمنية قصيرة بين الرحلات حيث التكلفة الرئيسية الوحيدة هي الوقود.

اقرأ أيضًا: حرب الفضاء بين بيزوس وماسك تستعر من جديد

وقالت شوتويل: لا أعتقد أن الناس قد فهموا ما يفعله هذا النظام. وأكدت أن ماسك يشعر بعجلة كبيرة لتطوير المركبة الفضائية وإيجاد قدرة مستدامة تأخذ الناس إلى القمر والمريخ.

وأضافت: هذا يعني أنها ليست سفينة واحدة كل عامين. ويجب أن نكون قادرين على قيادة عشرات السفن خلال الإطار الزمني عندما يمكنك نقل الناس إلى المريخ.