تيسلا تستدعي نحو 300 ألف سيارة في الصين


شهدت شركة تيسلا سلسلة من الدعاية السيئة في الصين هذا العام، حيث أثار المسؤولون مخاوف بشأن المخاطر الأمنية، واحتجاجات حول كيفية تعامل شركة صناعة السيارات الأمريكية مع شكاوى العملاء في البلاد.

وتواصلت الأخبار السيئة، حيث ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن تيسلا تستدعي أكثر من 285000 سيارة في الصين – معظمها صنع محليًا – بسبب مخاطر السلامة مع مثبت السرعة في المركبات. مع عدم مطالبة أصحابها بإعادة سياراتهم.

وذكرت إدارة الدولة الصينية لتنظيم السوق أن الاستدعاء يشمل 249855 مركبة Model 3 و Model Y تم تصنيعها في مصنع تيسلا في شنغهاي. و 35655 سيارة Model 3 تم استيرادها. وجميعها تم إنتاجها بين شهر ديسمبر 2019 وشهر يونيو 2021، حسبما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال.

اقرأ أيضًا: تيسلا تلغي رسميًا نموذج S Plaid Plus

وباعت شركة تيسلا 33463 سيارة كهربائية صينية الصنع في شهر مايو، وذلك وفقًا لبيانات الصناعة.

وجاء سحب سيارات الشركة الأمريكية بعد تحقيق في العيوب المحتملة، الذي وجد أن نظام التحكم في الثبات يمكن تفعيله عن طريق الخطأ.

ومن المحتمل أن يؤدي العيب إلى زيادة غير متوقعة في السرعة والتسبب بحدوث تصادم. وذلك حسبما ذكرت إدارة الدولة لتنظيم السوق

وقالت الجهة المنظمة إنها تلقت طلبًا من تيسلا قبل أيام قليلة للاسترجاع. ويمكن للمالكين ترقية برامج أنظمة التحكم في ثبات السرعة للمركبات عن بعد.

مشاكل تيسلا في الصين:

عمدت تيسلا إلى حل مكتبها الصحفي. ولا تستجيب عادة لطلبات وسائل الإعلام. وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن تيسلا نشرت اعتذارًا عبر صفحتها ضمن ويبو Weibo، وهي منصة وسائط اجتماعية في الصين.

وقالت الشركة: نعتذر عن الإزعاج الناجم عن هذا الاستدعاء لجميع مالكي السيارات. وتواصل تيسلا تحسين السلامة وفقًا للمتطلبات الوطنية.

ووقعت تيسلا اتفاقية لبناء منشأة في الصين في عام 2018، وبدأت بتسليم السيارات المنتجة هناك في شهر ديسمبر 2019.

اقرأ أيضًا: تيسلا تسلم أول 25 سيارة من فئة Model S Plaid

وقالت الشركة إن هدفها هو إنتاج 500000 سيارة سنويًا في الصين، أكبر سوق للسيارات الكهربائية في العالم.

وتعد الصين سوقًا رئيسيًا للشركة، حيث تبيع نحو 30 في المئة من سياراتها هناك. وكانت المبيعات في الصين متقطعة حديثًا، مع انخفاض في شهر أبريل تلاه المزيد من الأرقام الواعدة في شهر مايو.

وكانت هناك في الآونة الأخيرة شكاوى من بعض العملاء الصينيين حول الجودة والخدمة، مع احتجاج في معرض شنغهاي للسيارات في شهر أبريل.

بالإضافة إلى ذلك اعتذرت الشركة للعملاء في شهر أبريل عن كيفية تعاملها مع الشكاوى.