إنتل توفر سرعات 5.0 جيجاهرتز للحواسيب المحمولة


حققت شركة إنتل نجاحًا كبيرًا في وقت سابق في شهر مايو مع إطلاق أول معالجات الجيل الحادي عشر من سلسلة Tiger Lake H لأجهزة الحواسيب المحمولة.

ولكن في Computex 2021، تعلن الشركة أيضًا عن شريحتين جديدتين من الجيل الحادي عشر من سلسلة Tiger Lake U. بما في ذلك أول شريحة حاسب محمول تتميز بسرعة تبلغ 5.0 جيجاهرتز.

وأعلنت شركة إنتل عن معالج Core i7-1195G7 – أعلى شريحة جديدة في مجموعة U-series – و Core i5-1155G7، التي تأخذ تاج أقوى شريحة Core i5 من إنتل أيضًا.

ومثل رقاقات الجيل الحادي عشر من سلسلة U الأصلية، تعمل الرقائق الجديدة في نطاق 12 واط إلى 28 واط.

وكلا الرقائق الجديدة عبارة عن أربع نوى، وتتميز برسومات إنتل المتكاملة Iris Xe.

وتأتي Core i7-1195G7 مع 96 وحدة تنفيذ، بينما تحتوي Core i5-1155G7 على 80 وحدة تنفيذ.

وتتميز Core i7-1195G7 بسرعة أساسية تبلغ 2.9 جيجاهرتز. ولكنها تصل إلى 5.0 جيجاهرتز بحد أقصى بسرعة أحادية النواة باستخدام تقنية Turbo Boost Max 3.0.

ومن ناحية أخرى، تتمتع Core i5-1155G7 بسرعة أساسية تبلغ 2.5 جيجاهرتز وسرعة معززة تبلغ 4.5 جيجاهرتز.

ويعد الوصول إلى 5 جيجاهرتز تطورًا حديثًا إلى حد ما لوحدات المعالجة المركزية للحاسب المحمول. ووصل أول معالج حاسب محمول من إنتل تجاوز علامة 5 جيجاهرتز في عام 2019.

إنتل 5G Solution 5000:

إلى جانب المعالجات الجديدة، أعلنت إنتل أيضًا عن أحدث حلول مودم 5G لأجهزة الحاسب المحمولة.

ويتمثل أحدث الحلول ببطاقة M.2 جديدة يمكن لصانعي الأجهزة دمجها في التصميمات، التي تسمى Intel 5G Solution 5000.

وبينما باعت إنتل قسم مودم 5G للهواتف الذكية لشركة آبل في شهر يوليو 2019، فإنها واصلت جهودها في مجالات أخرى لمعيار الاتصال من الجيل التالي.

وفي شهر نوفمبر 2019، أعلنت إنتل وميدياتيك بالاشتراك عن شراكة لجلب اتصال 5G إلى معالجاتها.

وفي ذلك الوقت، كانت ميدياتيك تطور حل 5G الخاص بها، خاصة مع أعمال معالج الهاتف الذكي المزدهرة والحاجة إلى حل تنافسي مع كوالكوم وسامسونج.

ويأتي المودم الجديد كثمرة تعاون بين إنتل وميدياتيك و Fibocom. ويقدم دعم 5G دون 6 جيجاهرتز وتقنية eSIM المتكاملة.

وتقول إنتل: إن أيسر وآسوس وإتش بي تقدم حواسيب محمولة تجمع بين رقاقات Tiger Lake وبطاقات 5G Solution 5000 الجديدة في وقت لاحق من هذا العام.