عائدات إعلانات أمازون أكبر بمرتين من سناب وتويتر معًا


يشير النمو الكبير في وحدة إعلانات شركة أمازون إلى أن مساهمتها في الإيرادات أصبحت الآن أكبر بمرتين من سناب وتويتر و Roku و Pinterest مجتمعة، وهي تنمو بسرعة بمعدل 1.7 مرة، وذلك وفقًا لشركة Loop Capital.

ونمت إيرادات وحدة أمازون المسماة “الأخرى”، التي تتكون أساسًا من الإعلانات ولكنها تشمل أيضًا المبيعات المتعلقة بعروض الخدمات، بنسبة 77 في المئة على أساس سنوي إلى أكثر من 6.9 مليارات دولار في الربع الأول، حسبما أفادت الشركة الشهر الماضي.

وتبدو تحركات الصناعة، مثل التغييرات البرمجية الأخيرة التي أجرتها آبل والتي تسهل على المستخدم منع المعلنين من تتبعهم، على أهبة الاستعداد لإضافة المزيد من الوقود إلى نمو أمازون.

وتمتلك أمازون كمية هائلة من بيانات المستهلك المتعمقة، وقالت الشركة في وقت سابق من هذا العام: إن لديها أكثر من 200 مليون عضو عالمي في برنامج برايم Prime.

ومع دخول تغييرات App Tracking Transparency من آبل حيز التنفيذ، فمن المرجح أن تصبح بيانات أمازون سلعة نادرة وقيمة لجهات التسويق.

وكتب محللو Loop Capital في مذكرة: توفر الإعلانات عبر مواقع التجارة الإلكترونية التي تغذيها حركة المرور في أمازون وإحصاءات المستخدم التي لا مثيل لها قيمة كبيرة للبائعين والعلامات التجارية.

واستشهدوا أيضًا بالعرض التقديمي للشركة في IAB NewFronts الأخير الذي ناقش جهود الشركة في مساحة البث.

وقالت أمازون في وقت سابق من هذا الشهر: إن محتوى البث الفيديوي المدعوم بالإعلانات يصل الآن إلى أكثر من 120 مليون مشاهد شهريًا، مدفوعًا بمنصات مثل Twitch.

وكتب المحللون: مع تقنية أمازون وحجمها والوصول إلى الأجهزة والاتصال بالمستهلك، نعتقد أن هذه الجهود الأحدث في وضع يمكنها من أن تصبح مساهمًا مهمًا للغاية في فترة زمنية قصيرة نسبيًا.

وحققت أمازون 22.4 مليار دولار من عائدات الإعلانات في الأشهر الـ 12 الماضية، بزيادة بنسبة 65 في المئة على أساس سنوي.

ومثل هذا الرقم مقدار 2.4 ضعف إجمالي الإيرادات المجمعة البالغة 9.3 مليارات دولار لمنصات الإعلانات المتوسطة الحجم سناب وتويتر و Roku و Pinterest، التي نمت بنسبة 38 في المئة خلال الإطار الزمني نفسه.

وتقترب أمازون من إبرام صفقة للاستحواذ على استوديوهات MGM، المالك المشارك لسلسلة جيمس بوند وغيرها من المسلسلات السينمائية والتلفزيونية، مقابل مبلغ بين 8.5 و 9 مليارات دولار.

مواضيع تهم القارئ: