تيسلا تختبر مستشعرات الليزر من Luminar


التقطت صور لسيارة Model Y من شركة تيسلا في فلوريدا مع مستشعرات الليدار الموجودة على السقف التي صنعتها الشركة المصنعة لأجهزة الاستشعار Luminar.

وتسببت الصور ببعض الضجة بين مراقبي تيسلا، وذلك بالنظر إلى ازدراء الرئيس التنفيذي للشركة، ايلون ماسك، الراسخ لأجهزة الاستشعار الليزرية التي يشيع استخدامها من قبل شركات السيارات الذاتية القيادة لإنشاء خرائط ثلاثية الأبعاد للبيئة.

ودخلت تيسلا في شراكة مع Luminar لاستخدام الليدار للاختبار والتطوير، وذلك وفقًا لوكالة بلومبرج.

وقد يشير ذلك إلى بعض أوجه القصور في التكنولوجيا التي تستخدمها تيسلا لتشغيل ميزة القيادة الذاتية الكاملة لمساعدة السائق.

وتم رصد السيارة في الأسبوع الماضي في بالم بيتش بولاية فلوريدا، وبعد انتشار صور Model Y مع أجهزة استشعار الليدار في 20 مايو، ارتفع سهم Luminar إلى أعلى مستوى له حتى الآن.

وباعت Luminar الليدار إلى تيسلا كجزء من اتفاقية بين الشركتين، وكانت سيارة Model Y تحمل لوحة ترخيص الشركة المصنعة المسجلة لشركة تيسلا في كاليفورنيا.

وتم رصد اللوحة نفسها عبر سيارات تيسلا الأخرى، بما في ذلك النموذج الأولي من Cybertruck.

ومن غير المحتمل أن تقوم تيسلا بعكس موقفها من مستشعرات الليدار بناءً على سيارة واحدة، ومن المرجح أن تستخدم تيسلا مستشعرات الليزر من Luminar للتحقق من ميزة القيادة الذاتية الكاملة الخاصة بها.

وبالرغم من ذلك، فإن هذا لا يزال تطورًا جديرًا بالملاحظة، وذلك بالنظر إلى عداء ماسك تجاه المستشعر، حيث قال في عام 2018: من وجهة نظري، إنه عكاز يقود الشركات إلى الحد الأقصى المحلي الذي يجدون صعوبة بالغة في الخروج منه.

كما أطلق على ليدار بعد ذلك بعام صفة المستشعر الأحمق خلال عرض تقديمي عن جهود تيسلا لبناء المركبات الذاتية القيادة بالكامل.

وأضاف: إن أي شخص يعتمد على LIDAR محكوم عليه بالفشل، وهي أجهزة استشعار باهظة الثمن غير ضرورية، وهي مثل امتلاك مجموعة كاملة من الملحقات الباهظة الثمن.

وقال ماسك: إن تيسلا تحاول معالجة مشكلة أكبر بكثير تتمثل في التعرف البصري السلبي، وهذا هو السبب في أن الشركة تعتمد على الكاميرات باعتبارها القطعة الأساسية للمركبات الذاتية القيادة.

ويُنظر إلى مستشعرات الكاميرا على أنها لا غنى عنها لأنظمة مساعدة السائق المتقدمة والأنظمة الذاتية القيادة بالكامل بفضل دقة البكسل المتزايدة باستمرار ونقطة السعر المنخفض.

مواضيع تهم القارئ