مايكروسوفت تعلن نهاية إنترنت إكسبلورار رسميًا


تتوقف شركة مايكروسوفت عن استخدام متصفح إنترنت إكسبلورار Internet Explorer العام المقبل، بعد أكثر من 25 عامًا.

وتلاشت مكانة إنترنت إكسبلورار البارزة تدريجيًا حيث تجاوزته المتصفحات المنافسة، مثل جوجل كروم.

واستحوذ إنترنت إكسبلورار على أقل من 2 في المئة من سوق المتصفحات العالمية لأجهزة الحواسيب المكتبية في شهر أبريل، فيما استحوذ جوجل كروم على أكثر من 65 في المئة من هذه السوق.

وظهر المتصفح بشكل بارز في معركة المتصفحات منذ ما يقرب من 20 عامًا وفي معركة مكافحة الاحتكار التي شنتها الحكومة الأمريكية ضد عملاقة البرمجيات.

ولم يتم استخدام متصفح الويب القديم إلى حد كبير من قبل معظم المستهلكين لسنوات، لكن مايكروسوفت تنهي إنترنت إكسبلورار في 15 يونيو 2022، من خلال تقاعده لصالح متصفح مايكروسوفت ايدج Microsoft Edge.

وقالت الشركة: نعلن أن مستقبل إنترنت إكسبلورار عبر ويندوز 10 هو مايكروسوفت ايدج، ويتم إنهاء العمل بتطبيق إنترنت إكسبلورار 11 لسطح المكتب ويتوقف الدعم في 15 يونيو 2022 لإصدارات معينة من ويندوز 10.

في حين أن قناة الخدمة طويلة الأجل LTSC لنظام التشغيل ويندوز 10 تستمر في تضمين إنترنت إكسبلورار العام المقبل، فإن جميع إصدارات المستهلكين تنهي دعم المتصفح.

ولا توضح مايكروسوفت ذلك، ولكن من المحتمل أننا نرى نهاية إنترنت إكسبلورار بالنسبة لويندوز إما في شهر يونيو 2022 أو بعد ذلك بقليل.

وسيكون البديل لمعظم الشركات هو مايكروسوفت ايدج مع وضع IE، وأنشأت مايكروسوفت وضع IE منذ عامين، وسمح للشركات باعتماد المتصفح الجديد المستند إلى Chromium لمواقع الويب القديمة.

ويدعم وضع IE عناصر تحكم ActiveX القديمة والمواقع القديمة، التي لا تزال مستخدمة من قبل العديد من الشركات.

وتعد مايكروسوفت بدعم وضع IE هذا في مايكروسوفت ايدج حتى عام 2029 على الأقل.

وأنهت مايكروسوفت دعم إنترنت إكسبلورار 11 لتطبيق مايكروسوفت تيمز عبر الويب العام الماضي، وتخطط لمنع وصوله إلى خدمات Microsoft 365 في وقت لاحق من هذا العام.

ولن يتم دعم إنترنت إكسبلورار 11 لخدمات مايكروسوفت عبر الإنترنت، مثل: Office 365 و OneDrive و Outlook والمزيد، في 17 أغسطس.

وتحاول مايكروسوفت أيضًا منع الأشخاص من استخدام إنترنت إكسبلورار لأكثر من خمس سنوات.

وظهر مايكروسوفت ايدج للمرة الأولى في عام 2015، وبدأ بإنهاء علامة إنترنت إكسبلورار التجارية.

وصنفت الشركة منذ ذلك الحين إنترنت إكسبلورار على أنه حل توافقي بدلاً من متصفح، وشجعت الشركات على التوقف عن استخدام المتصفح القديم لصالح المتصفح الجديد المزود بوضع IE.

مواضيع تهم القارئ