خرائط جوجل تحصل عدة تحديثات جديدة


يعد الذكاء الاصطناعي جزءًا مهمًا مما يجعل خرائط جوجل مفيدة للغاية، حيث يمكن من خلاله للشركة رسم خرائط للطرق أسرع بعشر مرات مما كانت تستطيع قبل خمس سنوات، ويمكنه جلب خرائط مليئة بالمعلومات المفيدة إلى كل ركن من أركان العالم تقريبًا.

وتساعد خرائط جوجل المستخدمين على التواصل مع العالم الحقيقي، وفي عام 2007، قدمت الشركة ميزة التجول الافتراضي، وهي أول منصة للصور تعرض لك مناظر بانورامية للشوارع في جميع أنحاء العالم.

وبعد مرور عام، أتاحت الشركة إمكانية الحصول على التنقل في الوقت الفعلي مباشرة من هاتفك، وقبل ثلاث سنوات، كانت جوجل أول من أطلق Live View وجلبت الواقع المعزز إلى التنقل على نطاق واسع.

وخلال فعاليات مؤتمر جوجل للمطورين السنوي، فقد أعلنت الشركة عن عدة تحديثات جديدة حتى تتمكن من التنقل والاستكشاف وإنجاز المهام بسهولة أكبر.

تقليل الضغط على المكابح:

وفقًا لبحث أجراه خبراء في معهد Virginia Tech Transportation، فإن لحظات الضغط على المكابح بشدة يمكن أن تكون مؤشرًا رئيسيًا لاحتمالية وقوع حادث سيارة.

وابتكرت جوجل طريقة لمنع السائقين من الضغط على المكابح بشدة بفضل مزيج من التعلم الآلي ومعلومات التنقل.

وتعمل خرائط جوجل قريبًا على تقليل حاجتك إلى الضغط على الفرامل على طول طريق الرحلة بفضل المساعدة من التعلم الآلي ومعلومات التنقل.

وفي كل مرة تحصل فيها على الاتجاهات في الخرائط، تحسب جوجل خيارات متعددة للمسار إلى وجهتك استنادًا إلى عدة عوامل.

ومع هذا التحديث، تتخذ خرائط جوجل أسرع الطرق وتحدد المسار الذي من المحتمل أن يقلل من فرصة حاجتك إلى الضغط على المكابح بشدة، وتوصي تلقائيًا بهذا المسار إذا كان الوقت المقدر للوصول هو نفسه أو كان الاختلاف ضئيلًا.

وتعتقد جوجل أن هذه التغييرات لديها القدرة على القضاء على 100 مليون حدث ضغط على المكابح في الطرق المدفوعة كل عام، حتى تتمكن من الاعتماد على الخرائط لتنقلك بسرعة وبشكل أكثر أمانًا.

تحسينات Live View وخرائط الشوارع التفصيلية:

إذا كنت تتجول سيرًا على الأقدام، فإن خرائط جوجل توفر لك الواقع المعزز في Live View، وفي حال كنت تستكشف حيًا جديدًا، فيمكنك الوصول إلى Live View على الفور – مباشرة من الخريطة – والاطلاع على تفاصيل مفيدة حول المتاجر والمطاعم من حولك.

وتعرض Live View لافتات شوارع جديدة مفيدة للتقاطعات المعقدة حتى تعرف بالضبط الطريق الذي تسلكه.

وإذا كنت مسافرًا، فتخبرك Live View بمكانك بالنسبة إلى أماكن مثل فندقك، وذلك حتى تتمكن دائمًا من العثور على طريقك.

وتتوفر ميزة خرائط الشوارع التفصيلية، التي تم إطلاقها في شهر أغسطس الماضي، قريبًا في 50 مدينة أخرى بحلول نهاية هذا العام، بما في ذلك برلين وساو باولو وسياتل وسنغافورة.

وبمساعدة الذكاء الاصطناعي، يمكنك أن ترى أماكن أرصفة وممرات المشاة، جنبًا إلى جنب مع شكل وعرض الطريق.

ويمكن أن تساعد هذه المعلومات المشاة في تخطيط المسار الأكثر ملاءمةً، خاصةً إذا كانوا يستخدمون كرسيًا متحركًا أو عربة أطفال.

اكتشف المناطق المزدحمة في لمحة:

يلجأ كل يوم أكثر من 80 مليون شخص إلى معلومات الانشغال المباشرة عبر جوجل لأماكن محددة، وتتوسع الآن هذه المعلومات لإظهار الانشغال النسبي لمنطقة بأكملها، مثل ما إذا كان الحي أو جزء من المدينة أكثر ازدحامًا من المعتاد.

خريطة مصممة خصيصا لك:

لمساعدتك في فهم كل شيء، فإن جوجل تصمم الخريطة لتسليط الضوء على الأماكن الأكثر صلة بناءً على الوقت من اليوم وما إذا كنت مسافرًا أم لا. 

بغض النظر عن المكان الذي تتجه إليه أو ما هي خططك، فإن خرائط جوجل تحتوي على المعلومات التي تحتاجها والذكاء الاصطناعي للوصول إلى هناك.

وتبدأ كل هذه الميزات بالظهور عالميًا عبر أندرويد و iOS في الأشهر المقبلة، مع وصول خرائط الشوارع التفصيلية إلى 50 مدينة جديدة بحلول نهاية العام.

مواضيع تهم القارئ