الولايات المتحدة توافق على إزالة شياومي من القائمة السوداء


تم إدراج الشركة المصنعة الصينية شياومي في القائمة السوداء في يناير 2021. حيث تم منع الشركة من ممارسة الأعمال التجارية مع مستثمرين مقيمين في الولايات المتحدة. واليوم توصلت شياومي والحكومة أخيرًا إلى اتفاق بإزالة الشركة من اللائحة السوداء.


قبل أيام قليلة من انتهاء رئاسته، وضع دونالد ترامب 11 شركة صينية على القائمة السوداء. وقد اتُهمت هذه الشركات الإحدى عشر بتزويد جيش جمهورية الصين الشعبية بالتكنولوجيا وتشكيل خطر على الأمن القومي للولايات المتحدة. من بين هذه الشركات الصينية نجد شركة شياومي.

العملاق الصيني، الذي رسخ مكانته مؤخرًا في المركز الثالث في سوق الهواتف الذكية في العالم، تم حرمانه من ممارسة أعمال تجارية مع المستثمرين الأمريكيين. مما أدى إلى ولوج الشركة الصينية إلى المحاكم لإلغاء هذا الأمر التقييدي. بعد شهرين، حكمت محكمة في واشنطن العاصمة لصالح الشركة المصنعة الصينية، ورفعت العقوبات مؤقتًا.

في الوقت نفسه، واصلت شياومي التفاوض مع الحكومة الأمريكية،تحت رئاسة جو بايدن. وفقًا للمعلومات الواردة من زملائنا في بلومبرغ، توصل الشركة وإدارة بايدن أخيرًا إلى اتفاق. في تقرير أرسل إلى المحاكم، قالت وزارة الدفاع إن الأمر بإلغاء العقوبات أصبح الآن “مناسبًا”. حيث جاء في التقرير بأن الطرفين قد اتفقا على طريقة للمضي قدما لحل هذا النزاع.

لسوء الحظ، لا تزال شروط هذه الاتفاقية غير معروفة. يذكر التقرير أن الشروط الدقيقة لا تزال قيد التفاوض. من المتوقع الإعلان عن الإجماع قبل 20 مايو 2021. ومن غير المستغرب أن الإعلان أثار انتعاشًا في حصة سوق أسهم شياومي في هونغ كونغ. فخلال الجلسة، ارتفع سوق الأسهم بنسبة 6.71٪.

ومع ذلك، تشير شائعة إلى أن شياومي بدأت تجهز نفسها في حالة فرض قيود من الحكومة الأمريكية. وفقًا لمقطع فيديو تم نشره عبر الإنترنت، طورت الشركة المصنعة تراكب MIUI استنادًا إلى نظام هارموني أو إس بدلاً من أندرويد.