إيثريوم ترتفع فوق 4000 دولار للمرة الأولى


قفزت عملة إيثريوم متجاوزة 4000 دولار اليوم الإثنين لتسجيل مستوى قياسي جديد، بحيث تواصل ثاني أكبر عملة مشفرة في العالم ارتفاعها المستمر.

وارتفعت إيثريوم بنسبة 7  في المئة تقريبًا خلال الـ 24 ساعة الماضية إلى 4145 دولار، وذلك وفقًا لموقع CoinGecko.

ويبلغ إجمالي قيمتها السوقية الآن 476.3 مليار دولار، أي أقل من نصف القيمة السوقية لعملة بيتكوين البالغة 1.1 تريليون دولار.

وشهدت العملة المشفرة معدل مكاسب كبير حديثًا، حيث يتطلع المستثمرون إلى العملات المشفرة الأخرى للحصول على عوائد.

وانخفضت بيتكوين بأكثر من 2 في المئة في شهر أبريل، بينما ارتفعت إيثريوم بأكثر من 40 في المئة.

وتبلغ قيمة سوق التشفير بالكامل حاليًا نحو 2.5 تريليون دولار، وذلك على خلفية الاهتمام المتزايد بهذا المجال.

وتوافد المستثمرون الرئيسيون وبعض المشترين من الشركات، مثل تيسلا، على عملة بيتكوين في وقت سابق من هذا العام، معتبرين العملة الرقمية بمثابة تحوط محتمل للتضخم حيث تطبع البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم النقود لتخفيف الآثار الاقتصادية لفيروس كورونا.

وسعت البنوك الرئيسية في وول ستريت، مثل: جولدمان ساكس Goldman Sachs ومورجان ستانلي Morgan Stanley، أيضًا إلى تزويد عملائها الأثرياء بالوصول إلى عملة بيتكوين.

ومع ذلك، لا يزال بعض المستثمرين يتغاضون دخول سوق التشفير، وقال مايكل هارتنيت Michael Hartnett، كبير إستراتيجيي الاستثمار في شركة الأوراق المالية BofA: إن ارتفاع بيتكوين يبدو وكأنه الفقاعة الأكبر على الإطلاق.

في حين قال ستيفن إيزاكس Stephen Isaacs من شركة ألفين كابيتال Alvine Capital: إنه لا توجد هذه الفترة أساسيات لهذا المنتج.

وتأسست شبكة إيثريوم في عام 2013 بواسطة المبرمج الروسي الكندي فيتاليك بوتيرين Vitalik Buterin ومجموعة من مطوري البرامج الآخرين، وتتيح للأشخاص إنشاء تطبيقات فوقها.

وفي حين ينظر مؤيدو بيتكوين إليها بصفتها مخزنًا ذو قيمة شبيه بالذهب، تهدف إيثريوم إلى أن تكون البنية التحتية لنوع من الإنترنت اللامركزي الذي لا تسيطر عليه أي سلطات مركزية.

وشكل الإنترنت اللامركزي الأساس لاتجاه متزايد الانتشار في العملات المشفرة يُعرف باسم التمويل اللامركزي DeFi، الذي يهدف إلى إعادة إنشاء المنتجات المالية التقليدية باستخدام تقنية البلوك تشين.

وتستفيد إيثريوم أيضًا من ظهور الرموز غير القابلة للاستبدال NFT، وهي الأصول الرقمية المصممة لتمثيل ملكية العناصر الافتراضية الفريدة، حيث تعمل العديد من الرموز المميزة غير القابلة للاستبدال، مثل CryptoKitties و CryptoPunks، بالاعتماد على إيثريوم.

ومع ذلك، أدى هذا الازدهار في النشاط إلى ازدحام في الشبكة، وتخضع إيثريوم حاليًا لترقية طموحة تسمح، من الناحية النظرية، بأوقات معاملات أسرع وتقليل مقدار الطاقة المطلوبة لمعالجة المعاملات.

واجتذبت كل من بيتكوين وإيثريوم انتقادات من علماء البيئة حول تأثير تعدين العملات المشفرة في المناخ.

مواضيع تهم القارئ